منتديات الوفرة نت
اهلا وسهلا بكم بمنتديات هلا كوبت: اهم شي تسجلون : طريقة التسجيل اذا سجلت راح تجيك رسالة على ايميلكم الي سجلتم في انتم روحم ودشم هذي الرسالة ودشم الرابط الاول والثاني وخلاص راح تسجلون وسجلم دخولكم على المنتدى : ترة في شات دردشة بس اذا سجلت راح يبيلك : وارجو ان تقضو افظل الاوقات بهذا المنتدى :والي يوصل مشاركاتة يعنة نقاطة 100 راح اعطية 5 سيوف: وشكرا والسلام عليكم ورحمت اللة وبركاتة وحياااااكم اللة بلقروب group1063339@groupsim.com : ومدير المنتدى المدير سالم الخالدي لاي استفسار عن المنتدى : xixixi911@hotmail.com : وايدارة المنتدى :حمني 10 عبد الرحمن الظفيري : ALKALDE سلطان الخالدي : صغير بس خطير سعود الخالدي



 
الرئيسيةالرئيسية  منتديات هلا كويمنتديات هلا كوي  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
وشكرا والسلام عليكم ورحمت اللة وبركاتة ا
اعزائي الاعضاء اهلا بكم بمنتديات هلا كويت واهم شي تسجلون في هذا المنتدى واجعلو اوقاتكم واوقاتنا اجمل اوقات ا
اعزائي الاعضاء المنتدى يعطي بطولات بلياردو المركز الاول 100 مشاركة المركز الثاني 50 مشاركة المركز الثالث 20 مشاركة روحم لقسم المسبقات واستفسرم على كل شي
وارجو لكم الاستمتاع في هذا المنتدى وتكون افضل الاوقات في هذا المنمتدى
واذا تبون تتكلمون بلشات تكلمم في اضغطم دخول على صوبكم اليسار وتكلمم في متة ماتبون وش ش

شاطر | 
 

 تقرير عن الصحة والمستشفيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مــديــر الــمــنــتــدى
مــديــر الــمــنــتــدى
avatar

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 02/07/2010

مُساهمةموضوع: تقرير عن الصحة والمستشفيات   السبت أغسطس 21, 2010 11:28 am

أولا : الحاجة إلى الخدمة الاجتماعية النفسية :
لم يكن دخول الخدمة الاجتماعية محض الصدفة في المجال النفسي ولكن كان دخولها بناءا على الحاجة حقيقة شعر بها الأطباء والمرضى خاصة مع تقدم علوم النفس والطب النفسي والصحة العقلية وزيادة فهم تأثير العوامل الاقتصادية والأسرية والعلاقية والعلمية والبيئية والاجتماعية على حدوث واستمرارية وانتشار الأمراض والاضطرابات النفسية والعقلية .
وكذلك مدى مساهمة العوامل الاجتماعية في الإسراع بعملية الشفاء أو انتكاس المريض وتأخر علاجه لان التركيز على جانب دون آخر من الجوانب الشخصية في أمراض تتصل بتلك الجوانب سلبيا وإيجابا هو تركيز غير واع وغير مبرر من وجهة النظر العلمية.

·مستشفى "مانهاتن" الاميريكية للأمراض العقلية أول من طالب بضرورة إن يكون هنالك أسلوبا مالرعاية المرضى بعد خروجهم من المستشفى حتى لاتنتكس حالتهم عام 1906 .
·سار على نفس المنهج مستشفى "بوسطن" عام 1910 حيث أعدت متخصصين مدربين على الجوانب الاجتماعية لمتابعة حالة مرضاها . ( فاطمة الحاروني :662 ).
·زادت مطالبة الأطباء ومنهم "أدولف ماير" الذي يطالب بضرورة الاهتمام بدراسة الأحوال الاجتماعية والبيئة لمرضاها ( محمد كامل البطريق :225 ) .
·كانت الولايات المتحدة الأمريكية سباقة هذا في الخصوص حيث بدأت كلية "سميث" عام 1918 ومن بعدها مدرسة "نيويورك" عام 1919 في تدريس الخدمة الاجتماعية من اجل إعداد ممارس اجتماعي للعمل في المجال النفسي .
·في المملكة المتحدة ( بريطانيا ) بدأ منذ 1919 في إعطاء القائمين بعمل الخدمة الاجتماعية دراسات متخصصة لتأهيلهم على العمل الواع في مجال الطبي النفسي وقد كانت مستشفيات لندن سبقه في هذه الدراسات فيما يتعلق بتوجيه الأطفال ومراعاة احتياجات المرضى من كبار السن وتلي ذلك كثير من المستشفيات في انجلترا للاستفادة من ممارسة الخدمة الاجتماعية في المجال النفسي للتعامل مع حالات صغار وكبار السن ( موريس : 100 _ 106 ) .
·وقد زاد من أهمية وضرورة وجود الخدمة الاجتماعية النفسية انتشارا الأفكار العلمية التي توضح إن سلوك الفرد يتأثر بتكوينه البيولوجي وخبراته النفسية والتي تكون لديه العواطف والانفعالات والعمليات الإدراكية ( صبري جرجس : 18 ) .
وفي ضوء ماسبق يمكن إن نحدد المبررات التي دفعت إلى الحاجة للخدمة الاجتماعية النفسية فيما يلي :
1.تزايد الإمراض والمشكلات النفسية والاجتماعية بشكل ملحوظ .
2.تزايد أعداد المرضى العصابين بتزايد ضغوط الحياة وأزماتها وانتشار الحروب وما نتج عنها مشوهين ومعاقين وعاصبين مما يتطلب مزيدا من رعايتهم .
3.تقدم العلوم النفسية خاصة في الطب النفسي والصحة العقلية والدعوة من جانبهم لضرورة دراسة الجوانب الاجتماعية والبيئة المؤدية لانتشار وعلاج الإمراض النفسية والعقلية .
4.إدخال بعض المستشفيات في أمريكا وبريطانيا لأساليب المساعدة الاجتماعية للمرضى النفسيين وثبات فعالية ذلك في الإسراع بعملية الشفاء .
5.تراكم خبرات الممارسة الميدانية في المجال الطبي وتزايد تدريب القائمين على إعمال الخدمة الاجتماعية الطبية النفسية .
6.تزايد الدعاوي بضرورة معالجة كثير من الاضطرابات النفسية خاصة لدى الأطفال وكبار السن في بيئاتهم الطبيعية مما ترتب عليه ضرورة توجيه وإرشاد الأسر والمجمعات لكيفية التعامل النفسي والاجتماعي معهم .
7.الاعتراف الرسمي بطريقة الفرد عام 1917 كطريقة رائدة في الخدمة الاجتماعية في معالجة المشكلات الفردية والضغوط البيئية المختلفة .
8.الاتجاه نحو المنظور العلمي التكاملي الشمولي في النظرة إلى الشخصية بجوانبها الأربعة في تفاعلها الدينامي مع مكونات البيئة المختلفة .
ثانيا : تعريف الخدمة الاجتماعية النفسية:
تتضمن الخدمة الاجتماعية ثلاثة طرق أساسية هي :
خدمة الفرد , خدمة الجماعية , خدمة تنظيم المجتمع بجانب عدة طرق فرعية هي التخطيط الاجتماعي والبحث الاجتماعي والبحث في الخدمة الاجتماعية وإدارة المؤسسات الاجتماعية .
وعلى ذلك فان الخدمة الاجتماعية النفسية هي :
احد مجالات ممارسة الخدمة الاجتماعية التي تتعامل مع المرضى ومضطربي الشخصية والأسوياء داخل وخارج العيادات النفسية والمستشفيات العقلية لتحقيق أهداف علاجية ووقائية وتنموية من خلال قيام الأخصائي الاجتماعي بدور تكاملي مع الفريق العلاجي .
ويمكن إن نضع تعريفا إجرائيا للخدمة الاجتماعية النفسية على النحو التالي :
1.هي احد فروع ممارسة الخدمة الاجتماعية في ميدان الطب النفسي والعقلي .
2.تمارس من خلال أخصائي اجتماعي نفسي حاصل على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية ومدرب للعمل في المجال النفسي .
3.تتعامل مع المريض وآسرته ومجتمعه
4.تسعى لتحقيق أهداف علاجية ووقائية وتنموية
5.تقدم خدماتها داخل وخارج المؤسسات العلاجية
6.تقدم من خلال العيادات النفسية أو المستشفيات العقلية أو عيادات توجيه وإرشاد الأطفال والكبار أو مؤسسات رعاية الأسرة أو غيرها من المؤسسات المهنية المتخصصة في المجال النفسي الاجتماعي
7.ترتكز في ممارستها على قاعدة معرفية مستمدة من علوم الخدمة الاجتماعية ونظريات علم النفس ولاجتماع والطب النفسي والعقلي
8.تطبيق أساليب علاجية واجتماعية ونفسية مستمدة بشكل أساسي من نظريات التحليل النفسي
9.تقدم خدماتها في أطار تعاون الأخصائي الاجتماعي مع الفريق العلاجي المتخصص
10.تمارس نشاطها في إطار القيم والمبادئ الأخلاقية والمفاهيم المهنية للخدمة الاجتماعية
ثالثا :أهداف الخدمة الاجتماعية النفسية:
تهدف الخدمة الاجتماعية النفسية إلى تحقيق عدة أهداف علاجية ووقائية وتنموية من خلال التعامل مع المريض وأسرته ومجتمعه والمؤسسة العلاجية ويمكن فيما يلي إن نضع تصورا لهذه الأهداف مع تلك المستويات الأربعة على النحو التالي :
1.أهداف الخدمة الاجتماعية النفسية مع المريض :
· استقبال المريض وتهيئة الجو المناسب له بالمؤسسة العلاجية
· إقناع المريض بضرورة الاستمرار في تلقى العلاج
· تخفيف الآثار المترتبة على المرض الفرد والمرتبطة باضطراب مسئولياته في الدراسة أو العمل أو الأسرة أو البيئة
· دراسة حالة المريض من الناحية الاجتماعية لمعرفة طبيعة مرضه أو مشكلته أو اضطرابه وأسبابه وأنسب الأساليب لعلاجه
· تحسين علاقة المريض مع نفسه وأسرته والمحيطين به
· تزويد المريض بالمعلومات التثقيفية الصحية عن مرضه
· القيام بتنظيم السجلات وإعداد التقارير الاجتماعية الدورية اللازمة عن حالة المريض
· إجراء المقابلات أو الزيارات أو المكاتبات
· العمل المستمر على تقبيل المريض لمرضه
· العمل على تنظيم الخدمات الترويجية والثقافية اللازمة للمرضى
· تتبع حالة المريض بعد الخروج من المستشفى وتقديم العون اللازم له في هذا الخصوص
2.أهداف الخدمة الاجتماعية النفسية مع أسرة المريض :
·إقناع الأسرة بضرورة معالجة المريض وتغيير الأفكار الخاطئة بشأن رفض العلاج النفسي والعقلي والاجتماعي بدعوى ارتباط المرض النفسي بالعار والخجل
·تبصير الأسرة بمدى مساهمتها في خلق مشكلة المريض أو استمراريتها وتعليمها كيفية تغيير الأساليب الخاطئة التي من شأنها إعاقة عملية النجاح
( وفاء فضلي : 70 )

·تزويد الأسرة بالمعلومات التثقيفية عن المرض وأسبابه وطرق علاجه
·تكوين علاقة مهنية جيدة مع الأسرة لتنعكس بدورها على زياراتهم المتواصلة الهادئة للمريض
·مساعده الأسرة على حل مشكلاتها التي تسبب استمرار لأعراض المرض النفسي
·تهيئة الأسرة نفسيا واجتماعيا لاستقبال المريض
·اشتراك إلا في بعض الجلسات العلاجية وخاصة في حالات الأطفال وكبار السن لكي يدركوا أثر التفاعلات السالبة لهم على ظهور واستمرارية المرض النفسي والعقلي لدى الفرد

3.أهداف الخدمة الاجتماعية النفسية مع المؤسسة العلاجية :
·تنظيم سجلات الحالات المختلفة بما يحقق وظيفة المؤسسة
·المساهمة في دراسة الجوانب الاجتماعية المسئولة عن المرض
·المساهمة في وضع تصور للعلاجات الاجتماعية والنفسية الملائمة لحلة المريض
·تسهيل حصول المرضى على الخدمات من المستشفى أو العيادات النفسية أو العيادات الخارجية
·وضع التوجيهات والإرشادات والملصقات الملائمة لنشر الوعي الصحي
·المحافظة على النظام وحفظ حقوق العملاء والمؤسسة في آن واحد
·تحسين العلاقات المهنية الطيبة مع كافة العاملين بالمستشفى واستثمارها لصالح المرضى
·معاونة المستشفى في معرفة مدى استفادة المرضى من الخدمات ومعوقات ذلك
·مشاركة الفريق العلاجي في كافة المراحل وتقديم التقارير المناسبة لهم

4 . أهداف الخدمة الاجتماعية النفسية مع المجتمع :
·استثارة أفراد المجتمع بأهمية رعاية مرض النفس والعقل والسعي لعلاجهم وعدم التستر عليهم
·تقديم البرامج والنشرات والمجلات والملصقات والكتابة في الصحف ن
بشأن ضرورة تلقى المشورة المهنية المتخصصة عن الإمراض النفسية من المتخصصين وليس من السحرة والكهنة والمشعوذين وأنصاف المتعلمين
·زيادة دافعية المجتمع نحو التبرع بالمال والمشاركة الفعالة في أنشاء المؤسسات المتخصصة لرعاية الإفراد مضطربي النفس
·تبصير المجتمع بخطورة زواج الأقارب وما ينتجه من مشكلات نفسية واجتماعية وعقلية
·تغيير أفكار المجتمع غير العقلانية غير مرشدة عن خطورة الاختلاط أو الملامسة لمرضى النفس أو العقل
·تزويد أفراد المجتمع بالمعلومات الصحيحة عن تأثير بعض الأمراض الجسمية على نفسية الفرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwafra2.mazikaraby.com
 
تقرير عن الصحة والمستشفيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوفرة نت  :: +:::::[ الأقسام الاسرية ]:::::+ :: ~ قسم الصحه ~-
انتقل الى: